ما هو بروبوزال رسالة الماجستير، وكيف أكتب خطة البحث؟

 

ما هو بروبوزال رسالة الماجستير، وكيف أكتب خطة البحث؟

 

ما هو بروبوزال رسالة الماجستير، وكيف أكتب خطة البحث؟

 

ما هو بروبوزال رسالة ماجستير، وكيف أكتب خطة البحث؟ أسئلة تدور في ذهن كل طالب يسعى لكتابة رسالة ماجستير، لذلك يجب أن يكون هذا الطالب ممتلكا للمعرفة الكافية في هذا المجال، وذلك لأن البروبوزال أو المقترح البحث وخطة البحث من أهم أجزاء البحث العلمي.
 

وبروبوزال رسالة ماجستير وهو المقترح البحثي الذي يقوم الباحث بتقديمه للجنة المشرفة على البحث العلمي، من أجل الحصول على  الموافقة على البحث العلمي الذي يقوم به، ويجب أن يقدم الباحث بروبوزال جيدا يكون قادرا على أن يقنع لجنة المناقشة من خلاله على قدرته على إنجاز البحث بالشكل الأمثل.
 

أما خطة البحث فهي أحد فصول البحث العلمي فهي بوصلة البحث العلمي، والتي تقود الباحث إلى بر الأمان، ومن خلال خطة البحث يتم الحكم على البحث العلمي أو رسالة الماجستير التي قام الطالب بتقديمها، ومن خلال خطة البحث يبين الطالب مدى فهمه للبحث العلمي الذي يقوم به.

ونظرا لأهمية بروبوزال رسالة الماجستير وخطة البحث العلمي قررنا تخصيص هذا المقال للحديث عنهما.
 

ما هو بروبوزال رسالة ماجستير؟
 

بروزال رسالة الماجستير، وهو المقترح البحثي الذي يقوم الطالب بتقديمه للجنة المناقشة من أجل الحصول على موافقة منها على القيام بالبحث العلمي الذي قدمه.
ويجب أن يحرص الطالب أثناء كتابة المقترح البحثي أو البروبوزال على إثبات اطلاعه الكامل على البحث العلمي الذي يريد القيام به، بحيث يوضح للجنة المناقشة أنه عاد إلى عدد من المصادر والمراجع في هذا المجال واطلع عليها.
كما يجب أن يؤكد الطالب للجنة المناقشة أن البحث الذي يقوم به هو بحث جديد، وبأنه سيقدم للعلم إضافات جديدة، وسيدفع عجلة العلم نحو الأمام.
لكن يجب أن يتعامل الطالب مع البروبوزال بجدية كبيرة، وذلك لأن اللجنة المناقشة ستقرر بناء على المعلومات الموجدة فيه الموافقة على البحث أو عدم الموافقة عليه.
كما يجب أن يحرص الطالب أثناء كتابة البروبوزال أو المقترح البحثي  إلا توافقه مع البحث الذي سيقوم به، فليس من المعقول أن يقدم الطالب بروبوزال للجنة المناقشة، ومن ثم يقدم بحثا مختلفا تفاجئ فيه لجنة المناقشة.
لكن هذا الأمر لا يعني أن الطالب يجب عليه أن يلتزم بالبروبوزال بشكل كامل، بل يمكنه أن يجري عليه عددا من التعديلات، لذلك يجب أن يتمتع البروبوزال أو المقترح البحثي الذي يقدمه بالمرونة الكافية.
كما يجب على الطالب أن يكون على اطلاع كامل على شروط كتابة البروبوزال حيث يقوم يجب ألا يزيد حجمه عن خمسة عشر صفحة، كما لا يجب أن يقل حجم المقترح البحثي عن أربع صفحات، كما يجب أن يختار له عنوان مميزا يشد لجنة 
المناقشة إلى البحث، ويحرك دافع الفضول لديها، بحيث يجعلها تتشوق لرؤية هذا البحث مكتملا.

بروبوزال الرساله للماجستير

كما يجب أن يتضمن البروبوزال الذي قام به الطالب المصادر والمراجع التي عاد عليها خلال بحثه العلمي، ويجب أن ينتبه بأن عدد المصادر يجب ألا يقل عن ثلاثة مصادر، وفي حال كان أقل من هذا فإن اللجنة المناقشة لن توافق على البروبوزال أو المقترح البحثي الذي قام به.
كما أن يتأكد من ترتيب عناصر البروبوزال وفق الأصول المتبعة في كتابة المقترح البحثي، كما يجب أن يتأكد من خلو البربوزال من الأخطاء الإملائية والنحوية وذلك لأن هذه الأخطاء تجعل اللجنة المناقشة تترد قبل أن تمنح الطالب الموافقة على البحث.

 

ولكي يضمن التزامه بمعايير البروبوزال يجب عليه أن يطلع على عدد من  نماذج المقترحات التي قدمها الطلاب السابقون.
كما يجب على الباحث أن يقوم بوضع الجداول والأشكال التوضيحية في البروبوزال أو المقترح البحثي، والتي يوضح من خلالها وجهة نظره.
كما يجب على الطالب أن يقوم بذكر الأهداف التي سيسعى إلى تحقيقها من خلال قيامه بكتابة هذا المقترح البحث، بالإضافة إلى ذلك يجب أن يتحدث عن منهج البحث الذي اختاره، وعن الخطة الزمنية التي من المتوقع أن ينهي بحثه العلمي خلالها.
يجب أن يحرص الطالب على أن يكون واقعيا خلال وضعه للخطة الزمنية بحيث يكون قادرا على الالتزام بها، ويعطي لنفسه الوقت الكافي لإنهاء البحث، وذلك لكي لا يجد نفسه في سباق مع الزمن من أجل إنهاء البحث العلمي، وبالتالي قد يرتكب بعض الأخطاء.
يجب أن تكون اللغة التي يقوم الباحث باستخدامها أثناء كتابة البروبوزال أو المقترح البحثي لغة واضحة ومميزة، ويجب أن تتسم بالسهولة والبساطة والوضوح، ويثبت من خلال امتلاكه لملكة لغوية قوية.
يجب أن يقوم الطالب أثناء كتابة المقترح البحثي أو البروبوزال  باستخدام اللغة الحماسية، والتي تثبت مدى حبه وشغفه لهذا البحث وتعلقه فيه.
ويجب أن يقوم الباحث بتضمين البروبوزال أو المقترح البحثي بالأهداف الرئيسية التي يسعى إلى تحقيقها من خلال البحث العلمي، ويجب أن يراعي أن تكون هذه الأهداف منطقية وقابلة للتحقيق.
وعند التزام الباحث بهذه المعايير والخطوات يكون قادرا على تقديم بروبوزال يحظى بإعجاب لجنة المناقشة، وينال رضاها وقبولها.

 

كيف أكتب خطة البحث ؟
كيف أكتب خطة البحث؟ سؤال يجب أن يمتلك الإجابة عنه كل طالب يرغب في كتابة رسالة ماجستير أو دكتوراه، وذلك نظرا للدور الكبير الذي  تلعبه خطة البحث العلمي.
فخطة البحث العلمي هي التي تعطي كل شخص يطلع على البحث لمحة عامة عن البحث الذي سيطلع عليه، بالإضافة إلى ذلك فإن لها دورا كبيرا في الحكم على  البحث العلمي إن كان بحثا جيدا أو غير جيد.
ليس هذا وحسب بل إن خطة البحث تسهل من عمل لجنة المناقشة، حيث تستطيع أن تحكم إن كان الطالب مطلعا على البحث العلمي بشكل كامل، وعلى دراية كاملة بهذا النوع من الأبحاث أم لا، لذلك يجب على الطالب أن يحرص على تقديم خطة بحث رائعة، ويتم هذا الأمر من خلال التزامه بعناصر خطة البحث  والتي سنتحدث عنها فيما يلي

 

ما هي عناصر خطة البحث العلمي؟
العنوان : 
ويعد العنوان مفتاح خطة البحث، لذلك يجب أن يحظى برعاية كبيرة من الطالب، والذي يجب أن يكون على دراية تامة بشروط العنوان الجيد.
ومن أبرز شروط العنوان الجيد الوضوح، الدقة، أن يكون ملائما للموضوع الذي يقوم الطالب بالبحث فيه، وأن يكون سهل الحفظ، وخاليا من الكلمات الصعبة.
ويعد عنوان البحث مثاليا في حال لم تتجاوز كلماته العشرة كلمات.
مقدمة البحث: 
وهي العنصر الثاني من عناصر خطة البحث العملي والتي يجب على الباحث أن يلتزم فيها.
وتعد مقدمة البحث من أهم العناصر في البحث العلمي، فمن خلالها سوف يحدد القارئ إن كان البحث مناسبا له أم غير مناسب، وعلى هذا الأساس سيقرر إن كان سيتابع قراءة البحث أم لا.
ويجب أن يكون الباحث يمتلك القدرة على كتابة المقدمة في صفحة واحدة بحيث تكون شاملة لكافة عناصر البحث بشكل مختصر، وتعطي لمحة واضحة عنها.
مشكلة البحث العلمي: 
وهي المشكلة التي حددها الطالب أثناء بحثه، وهي التي سوف سيقوم بحلها من خلال هذا البحث.
ويجب أن يقدم الباحث معلومات جديدة للبحث العلمي بعد أن يحل هذه المشكلة.
ويجب أن يحدد الباحث المشكلة بدقة، ومن ثم يضع الحلول المنطقية لها.
كما يجب أن تكون المشكلة التي يضعها الطالب قابلة للحل، وليست مشكلة مستحيلة الحل.
 أهمية البحث :
أهمية البحث وهي من الأمور التي يجب على الطالب أن يثبها خلال خطة البحث، حيث يجب عليه أن يتحدث عن فوائد البحث العلمي الذي يقوم به.
كما يجب على الطالب أن يقوم بتحديد الدوافع التي دفعته لاختيار هذا البحث، وعن الفوائد الذي سيعود بها هذا البحث على المجتمع.
كما يجب أن يسعى الطالب من خلال قيامه بالبحث العلمي إلى إثبات نظرية أو نفيها أو وضع نظرية جديدة.
حدود البحث : 
لكل بحث علمي حدود زمانية وأخرى مكانية يجب على الطالب أن يكون عارفا بها.
لذلك يجب على الطالب أن يكون قادرا على تحديد الزمان الذي سيجري فيه بحثه العلمي، والمكان المناسب لإجراء هذا البحث.
المنهج الذي استخدمه الباحث في بحثه العلمي: 
للبحث العلمي عدد من المناهج التي باستطاعة الطالب استخدامها في بحثه العلمي لكي يحصل من خلالها على النتائج المرجوة من هذا البحث.
ويجب على الطالب أن يكون مطلعا على كافة هذه المناهج، وعارفا بخصائص كل منهج منها، وذلك لكي يكون قادرا على اختيار المنهج الذي يتناسب مع البحث العلمي الذي يقوم به.
وقد يؤدي اختيار الطالب للمنهج الخاطئ إلى ظهور أخطاء في النتائج، وبالتالي انحراف البحث عن مساره الصحيح.
محتويات البحث: 
من المعروف أن كل بحث علمي يحتوي على عدد من الأبواب، وكل باب يحتوي عدد من الفصول.
يجب على الباحث أن يحرص على جعل عدد جميع الفصول في الأبواب متساوية.
يجب على الباحث أن يقوم بوضع العناوين لهذه والفصول والأبواب، ومن ثم يضع الخاتمة والتوصيات.
المصادر والمراجع: 
وهي الكتب التي استعان بها الطالب خلال قيامه بالبحث العلمي.
ويجب أن يقوم الباحث بترتيب المصادر والمراجع وفق الطرق الأكاديمية المتبعة والتي يجب أن يكون على اطلاع كامل عليها.

 

وهكذا نرى أن هناك تشابه كبير بين بروبوزال رسالة الماجستير وخطة البحث العلمي، ولكن على الرغم من التشابه الموجود بينهما إلا أن هناك عدد من الفوارق الهامة في طريقة الكتابة، ونرجو أن نكون وفقنا في إيضاحها.
وفي الختام نرجو أن نكون وفقنا في الإجابة عن السؤالين الذين طرحناهما في البداية وهما ما هو بروبوزال رسالة ماجستير؟ وكيف أكتب خطة البحث؟.

 

ابقى على تواصل معنا ... نحن بخدمتك