• 00962799881441
  • 00962790577937
  • support@bts-academy.com
أثر المذاهب الأدبية الغربية على الأدب العربي

 

أثر المذاهب الأدبية الغربية على الأدب العربي

 

أثر المذاهب الأدبية الغربية على الأدب العربي

 

لم تبقَ المذاهب الأدبية التي ظهرت في عصر النهضة الأوربية حبيسة القارة العجوز ، بل انتقلت منها ودخلت عددا من الآداب التي تعود لثقافات مختلفة ، ولم يكن الأدب العربي استثناء ، حيث قامت المناهج الأدبية بالتأثير على الأدر العربي ، وفي رحاب هذا المقال سنرى تأثير كل مذهب على الأدب العربي .
 

المذهب الكلاسيكي : يعد المذهب الكلاسيكي أولى المذاهب ظهورا حيث ظهر في فرنسا في القرن السادس عشر ، وكانت تعتمد على إحياء الأدب القديم ، وخصص للطبقة الراقية فقط ، ولم يؤثر المذهب الكلاسيكي على الأدب إلا في مجال المسرح ، حيث أثرت ترجمة المسرحيات الفرنسية على المسرحيات العربية ، وظهر هذا التأثير جليا مسرحيات أحمد شوقي ، والذي استفاد من بعض خصائص المذهب الرمزي ، كالصراع بين الحب والواجب ، وإحيائه النص من التاريخ ، واستخدامه للغة الراقية .
 

المذهب الرومانسي : ولقد ظهر هذا المذهب بعد زوال شعبية المذهب الاتباعي ، وكان يجنح نحو الطبيعة والخيال والحرية ، وتميز بالنزعة التشاؤمية ، ولقد وجد الأدباء العرب في هذا المذهب متنفسا يعبرون من خلاله على ما يجول ببالهم من أمور ، ولقد ظهر هذا التأثير جليا في كتابي الغربال ، والديوان ، ولقد نشأت عدد من التنظيمات الرومانسية أبرزها جماعة أبولو ، الرابطة القلمية ، مدرسة الديوان .
 

المذهب الرمزي : ويعد من المذاهب التي تعتمد على الموسيقى ، والإيحاء ، واستخدام الرموز ، للتعبير عما يريد الأديب ، ولقد أبدع الأدباء العرب في هذا المذهب وتعد قصيدة المواكب لجبران خليل جبران ، وقصيدة الكوليرا لنازك الملائكة أولى القصائد الرمزية في الأدب العربي ، ومن أبرز أعلام المذهب الرمزي في الأدب العربي الشاعر اللبناني سعيد عقل ، إيليا أبو ماضي ، جبران خليل جبران ، وجورج صبيح .
 

المذهب الواقعي : ويعود ظهور هذا الموقع إلى روسيا ، وتميز هذا الواقع بتصويره للواقع تصويرا دقيقا ، ولها شقين الواقعية القديمة والتي من خلالها يرى الأديب الماضي القديم ويتشاءم من المستقبل ، أما الواقعية الجديدة فهي تنظر إلى المستقبل بنظرة تفاؤلية ، ولقد دخلت الواقعية إلى الأدب العربي ، ولم يكن للواقعية القديمة وجود في الأدب العربي ، بل صورت الواقعية الواقع العربي والظلم الذي يعيش به الإنسان العربي ، ومن أبرز رواد الواقعية العربية  توفيق الحكيم ، ومحمد ديب .
 

وفي الختام نرى أن المذاهب الأدبية لعب دورا كبيرا في التأثير على الأدب العربي ، وأن الأدباء العرب تألقوا في كل مذهب وأضافوا شيئا مميزا ولمستهم السحرية عليه .

 

ابقى على تواصل معنا ... نحن بخدمتك