• 00962799881441
  • 00962790577937
  • support@bts-academy.com
خطة البحث العلمي 

خطة البحث العلمي 

خطة البحث العلمي 

يعد البحث العلمي من أبرز الأمور التي يقوم بها الباحث خلال حياته ، فهو يقدم للبحث العلمي معلومات واكتشافات جديدة لم تكن موجودة من قبل.

كما أن البحث العلمي يصحح بعض النظريات الخاطئة ، ويؤكد صحة عدد من النظريات .

.اقتراح العناوين لرسائل الماجستير والدكتوراة || المساعدة في إعداد وكتابة رسائل الماجستير |نشر الأبحاث والأوراق العلمية || إعداد خطة البحث / المقترح البحثي ( الإطار العام ) || اعداد الإطار النظري لرسائل الماجستير والدكتوراة || الترجمة العلمية والأكاديمية || تحصيل القبولات الجامعية || فحص السرقة الأدبية والإنتحال || تلخيص الدراسات السابقة || المساعدة في إعداد وكتابة رسائل الدكتوراة ||  تصميم أدوات الدراسة | اعداد وتصميم الحقائب التدريبية 

وللبحث العلمي أقسام عديدة ومن أبرز هذه الأقسام قسم خطة البحث العلمي 

ويحتاج هذا القسم لامتلاك الباحث لمهارة كبيرة في طريقة كتابة خطة البحث العلمي

 

ونظرا لأهمية خطة البحث العلمي قررنا تخصيص هذا المقال للحديث عنها وعن شروطها وخطوات كتابتها .
 

تعريف خطة البحث العلمي

خطة البحث العلمي هي التصور المستقبلي للبحث ، أي توقعات الباحث للشكل النهائي الذي من المتوقع أن ينتهي البحث عليه.
وتتيح خطة البحث العلمي للقارئ بأن يطلع على البحث العلمي ، ويأخذ فكرة عنه حتى يحكم من خلالها على جودة البحث العلمي .
كما تقوم خطة البحث بوضع الباحث على الطريق الصحيح، لكي يكون قادرا على إنجاز بحثه العلمي وفق المدة المحددة .
كما تعد خطة البحث العلمي من الأمور التي تسهل عمل مهمة لجنة المناقشة ، وذلك لأنها توضح الطريق الذي اتبعه الباحث خلال بحثه العلمي .
ويعد الهدف الأساسي من كتابة خطة البحث هو أن يكون الباحث مطلعا وعارفا بالبحث الذي يقوم به.

 

عناصر خطة البحث العلمي

لخطة البحث العلمي عدد من العناصر والتي يجب على أن تحتوي عليها الخطة ومن أبرز هذه العناصر عنوان خطة البحث العلمي، ويلعب العنوان دورا مهما في خطة البحث، فهو عنصر الجذب الرئيسي الأول والذي يجب على الباحث أن يكون ملما بشروط العنوان الجيد، وذلك لأن العنوان عنصر الجذب الأول للبحث العلمي.
ومن أبرز شروط العنوان الجيد الوضوح، الاختصار ، الدقة ، التعبير عن الموضوع بشكل جيد ، سهولة الحفظ ، أن يدل على الموضوع الذي قام الباحث بالكتابة عنه ، ويجب أن يحرص الباحث على ألا يكون عنوانه قصيرا ولا طويلا، بحيث لا يقل عن عشر كلمة ، ولا يزيد عن خمس عشرة كلمة.
بعد ذلك ينتقل الباحث إلى العنصر الثاني من عناصر خطة البحث العلمي وهو المقدمة ، وفيها يتحدث عن أهمية البحث العلمي الذي يقدمه ، والفائدة التي سيعود بها على العلم ، كما يشرح من خلال المقدمة الأسباب والعوامل التي ساعدته على اختيار هذا البحث العلمي تحديدا.
ويجب أن يقوم الكاتب بكتابة مقدمة مثالية لخطة البحث العلمي ، ملتزما بشروط هذه المقدمة ، فيجب ألا يجعل مقدمته طويلة ولا قصيرة فلا يجب أن تتجاوز الصفحة ، ولا يجب أن تقل عن نصف الصفحة .
كما يجب على الباحث أن يجعل مقدمة خطة البحث العلمي عنصرا من عناصر جذب القارئ لموضوع بحثه ، فيجب أن يكتبها بأسلوب معبر، وأن يحرص على خلوها من الأخطاء الإملائية والنحوية .
بعد ذلك ينتقل الباحث للحديث عن مشكلة البحث ، وعن الأسباب التي دفعته لاختيارها ، ويتحدث عن أهمية البحث الذي يقوم به ، وعن الفائدة المرجوة منه ، والأفكار الجديدة  التي سيقدمها هذا البحث العلمي .
كما يجب أن تحتوي خطة البحث العلمي على الحدود الزمانية والمكانية للبحث العلمي .
كما يجب أن يقوم الباحث بتضمين خطة البحث العلمي المنهج الذي اختاره لبحثه ، ويجب أن يكون الباحث مطلعا على كافة المنهاج ، ويتملك الخبرة الكافية فيها ، وذلك لكي يكون بمقدوره اختيار المنهج الملائم لبحثه العلمي ، فأي خطأ في اختيار المنهج سيؤدي إلى أخطاء في نتائج البحث بكل تأكيد .
كما يجب أن يضمن الباحث خطة البحث العلمي المصادر والمراجع التي عاد إليها أثناء قيامه بالبحث العلمي ، وأن يقوم بترتيب هذه المصادر والمراجع حسب الأصول المتبعة .
كما يجب أن تحتوي خطة البحث العلمي على الإطار النظري للبحث ، والذي يحتوي بدوره على الدراسات السابقة والتي تناولت البحث العلمي .

 

خطة البحث العلمي

الأهمية التي تقدمها خطة البحث للبحث العلمي

  •  من خلال خطة البحث العلمي يقوم الباحث بتحديد الهدف من البحث العلمي الذي يقوم به .
  • وتلعب خطة البحث في قبول لجنة المناقشة للبحث العلمي أو رفضه وعدم قبوله ، لذلك يجب أن يهتم الباحث بها بشكل كبير .
  •  تختصر خطة البحث العملي الوقت والجهد على الباحث ، وذلك لكي يختار أسهل الطرق للوصل إلى نتائج البحث العلمي .
  • تعطي خطة البحث العلمي المجال للباحث لكي يعرف التفاصيل والتكاليف المادية للبحث العلمي بدقة كبيرة ، وبالتالي تتيح له إمكانية التراجع عن البحث العلمي في حال كان هذا البحث يفوق الإمكانيات المادية للباحث .
  • كما تمكن خطة البحث العلمي المشرف على البحث من توجيه النصائح المفيدة للبحث العلمي لكي يقوم بتجنب الأمور الخاطئة ، ويعزز الأمور المفيدة .
  • ومن خلال خطة البحث العلمي يقوم الباحث بتحديد الأهداف الرئيسية والأهداف الفرعية من البحث الذي يقوم به .
  • كما تلعب خطة البحث العلمي دورا كبيرا في تذكير الباحث بالأمور التي قد ينساها أثناء قيامه بالبحث العلمي .
     

مواصفات خطة البحث العلمي الناحجة

ليست كل خطة بحث يقوم الباحث بتقديمها تعد خطة بحث جيدة ، بل يجب على الباحث أن يلتزم بعدد من الأمور كي تعد خطة البحث التي يقدمها خطة جيدة .
يجب أن يجعل الباحث خطته متوازنة ومميزة، كما يجب أن يجعلها مترابطة بحيث يؤدي اختلال أي عنصر فيها إلى اختلال ترابطها .
يجب أن يقوم الباحث من خلال كتابته لخطة البحث العلمي من جعل القارئ يشعر بقيمة التعب والجهد الذي بذله أثناء البحث ، والتعب الذي قام به الباحث .
كما يجب أن يقوم الباحث بتحديد والمصادر المراجع التي عاد إليها ، لكي يقوم القارئ بالاستفادة منها ، والعودة إليها عند الحاجة.
كما يجب على الباحث أن يجعل الدراسات الميدانية التي يقوم بها متناسبة مع البحث العلمي الذي يقوم به .
ويجب أن يعي الباحث أن الوضوح من أهم الأمور التي يجب أن تكون موجودة في شكل خطة البحث العلمي .
كما يعد التوثيق من أهم الأشكال التي يجب أن تحتويها خطة البحث العلمي ، لذلك يجب على الباحث أن يلتزم بالتوثيق بشكل كبير للغاية .

 

شكل خطة البحث العلمي الناجحة 

يوجد هناك شكل موحد لخطة البحث في الأبحاث العلمية ، ويجب على الباحث أن يعرف هذا الشكل ويلتزم به ليكون شكل خطته صحيحا .
ومن أهم شروط شكل خطة البحث العلمي أن تتم الكتابة بمقاس 16 للخط .
أما بالنسبة للعناوين الرئيسية فعلى الباحث الالتزام بخط حجمه 20 ، أما بالنسبة للعنوانين الفرعية فيجب أن يكون حجم الخط 18 .
وفي اضطر الباحث أثناء كتابة بحث باللغة العربية لكتابة كلمات بلغة أجنبية ، فعندها عليه اختيار حجم 14 للخط .
يجب على الباحث أن يقوم بترقيم الصفحات في أعلى  الجهة اليسرى من البحث العلمي ، وبذلك يكون الباحث نجح بكتابة خطة البحث وفق المعايير المطلوبة .
الأمور التي من الواجب على الباحث الانتباه إليها أثناء قيامه بكتابة خطة البحث العلمي
يجب أن يقوم الباحث بصياغة مشكلة البحث في خطة البحث العلمي مستخدما الطريقة اللفظية أو التقريرية ، كما يجب عليه أن يتملك الموهبة والقدرة الإبداعية لصياغة هذه المشكلة بالشكل المثالي .
يجب على الباحث أثناء كتابة خطة البحث العلمي إيضاح العلاقة بين المتغيرين الرئيسيين ، ويتم ذلك عن طريق طرح سؤال معين أو من خلال استخدامه للجملة الخبرية .
كما يجب على الباحث أن يراعي أثناء كتابته للدراسات السابقة توضيح الأمور الناقصة أو الخاطئة في تلك الدراسات ، والحافز الذي شكلته لديه ليقوم بإكمالها .
لا يجب على الباحث أن يعود ويراجع الدراسات السابقة دفعة واحدة ، بل يفضل أن يترك مجالا بين كل دراسة من أجل يطلع على كل دراسة بتأني .
كما يجب على الباحث أن يوضح القارئ ما حصل للدراسة من تغيرات وتبدلات ، أثناء كتابته للبحث العلمي .
يجب على الباحث أن يكون حريصا على اختيار الإطار النظري الذي يتناسب مع البحث العلمي الذي يقوم به .
يجب أن يملك الباحث الثقافة الكافية والاطلاع الكافي على مناهج البحث العلمي وأدوات الدراسة حتى يكون قادرا على اختيار المنهج الذي يتناسب مع البحث العلمي الذي يقوم به ، وأن يختار حجم أدوات الدراسة المناسب للبحث العلمي ، لأن أي خطأ في اختيار المنهج أو الأدوات يؤدي إلى ظهور أخطاء في نتائج البحث العلمي الذي قام به الباحث .
يجب على الباحث أن يكون حريصا على لكي تقدم عينة الدراسة للبحث العلمي ما هو يريده ، ويجب أن يختار العينة بدقة بحيث تكون قابلة للدراسة ، والنتائج التي تعطيها قابلة للتعميم .
يجب على الباحث أن يطوع اللغة لخدمة البحث العلمي الذي يقوم به ، وذلك من خلال الاستفادة منها في اختيار المفاهيم اللغوية .
يجب على الباحث أن يقوم بتحديد نوع الفروض في بحثه العلمي ، وذلك لأن الفروض تقسم إلى نوعين وصفية وبحثية .
كما يجب على الباحث أن يكون عالما بأساليب التحليل الإحصائي ، وذلك لكي يكون قادرا على اختيار الأسلوب الإحصائي الذي يتوافق مع البحث الذي يقوم به ، لكي يعطيه النتائج الصحيحة .
يجب على الباحث أن يضع في ذهنه تصورا حول الأبواب والفصول التي سيتكون منها البحث العلمي الذي سيقوم به .

 

الأخطاء الشائعة في كتابة خطة البحث العلمي
 

عدم إعطاء الباحث خطة البحث حقها أثناء قيامه بالبحث العلمي ، واعتبارها شيئا لا قيمة له .
اعتقاد الباحث أنه يستطيع إجراء التعديلات على خطة البحث متى أراد ذلك .
عدم احتواء خطة البحث للمعلومات الكافية ، حيث يقوم الباحث بتضمينها لعدد من المعلومات البسيطة فقط .
التسرع أثناء كتابة خطة البحث .
عدم قدرة الباحث على التمييز بين خطة البحث وأهدافه .
جهل الباحث بالطريقة المثلى التي يقوم من خلالها بعرض الدراسات السابقة .
عدم امتلاك الباحث لتصور حول أبواب وفصول الرسالة التي يقوم بكتابتها .
 الوقوع بالخطأ أثناء اختيار عنوان الدراسة .
صياغة مشكلة البحث بطريقة غير صحيحة .

 

وفي الختام نرجو أن نكون وفقنا في تقديم خطة البحث العلمي  ، وبينا لكم الأهمية الكبيرة لهذه الخطة في البحث العلمي الذي يقوم به الباحث .

 

كما يمكنك طلب المساعدة في كتابة خطة البحث من خلال خبراء الأكاديمية عبر خدمة 

إعداد خطة البحث / المقترح البحثي (الإطار العام) 

 

للمزيد من الفائدة العلمية اقرأ أيضاً معلومات حول :

مبادئ لا يجب إهمالها عند كتابة المقترح البحثي

كيف تقوم بكتابة فرضيات الدراسة

كيف تكتب أسئلة الدراسة 

 

 
 

ابقى على تواصل معنا ... نحن بخدمتك