أسس اختيار الأساليب الإحصائية المناسبة للبحث

 

أسس اختيار الأساليب الإحصائية المناسبة للبحث

 

أسس اختيار الأساليب الإحصائية المناسبة للبحث

 

يعد اختيار الأسلوب الإحصائي للبحث من أكبر المشكلات التي تواجه الباحث أثناء بحثه ، فيجب أن يمتلك الباحث مهارة وخبرة كبير حتى يستطيع اختيار الأسلوب الإحصائي الملائم لبحثه ، كما عليه الحرص عند اختيار هذا الأسلوب لكي يتناسب مع البيانات التي يقوم الباحث بجمعها .
وفي رحاب هذا المقال سنتناول الأسس التي تساعد الباحث على اختيار الأسلوب الإحصائي الملائم لبحثه ، حيث يجب عليه اتباع الخطوات التالية لكي يختار الأسلوب المناسب للبحث :
تحديد نوع الاختبار الإحصائي : في البداية يجب على الباحث أن يحدد نوع الاختبار الإحصائي الذي يريد استخدامه في بحثه ، وللاختبارات الإحصائية عدد من التصنيفات منها ، نوع العلاقة المراد اختبارها ، نوع بيانات المتغيرات والتي تقسم إلى محددة ومتقطعة ، بالإضافة إلى عدد المتغيرات المستقلة ، وعدد مستوياتها .
تمييز الباحث بين الاختبارات المعلمية و اللا معلمية : يوجد هناك نوعين من الاختبارات الإحصائية يجب على الباحث التمييز والتفريق بينهما ، فيكون الاختبار معلميا في حال حقق توزع طبيعي لمجتمع الدراسة ، وكان مجتمع البحث يحتوي على نفس الاختلافات الموجودة في العينة ، وكان نوع البيانات في مستوى القدرة على الأقل ، بينما يكون الاختبار لا معلمية في حال افتراضه لتوزيع مجتمع الدراسة توزيعا حرا ، وفي حال كان نوع البيانات في مستوى رتبي فقط .
كيفية الاختيار بين الاختبارات المعلمية واللا معلمية : يجب أن يكون الباحث قادرا على الاختيار بين هذين النوع من الاختبارات ، كما عليه أن يعي أن الاختبارات المعلمية أقوى ، وذلك لقدرتها على تحديد كافة دلالات الاختلافات الهامة ، وذلك نظرا لاعتمادها على أسلوب جمع البيانات في المجموعة ، بينما تعتمد البيانات اللا معلمية على ترتيب الرتب للبيانات . 
كيفية اختبار الفرضيات : على الباحث اختبار صحة الفرضيات التي يتناولها في بحثه كتحديد فرض العدم ، والفرض التجريبي ، بالإضافة إلى اختيار مستوى الدلالة المناسب . 
تحديد المستويات الإحصائية للدرجة الحرجة : ولها مستويين الأول درجة الحرية والتي تعرف بعدد القيم القابلة للتغير عند حساب إحصائية ما ، والمستوى الثاني هو اتجاه الاختبار وقد يكون اتجاه الاختبار باتجاه واحد أو باتجاهين فإذا كان اتجاه تأثر المتغير متجه بشكل تصاعدي أو تنازلي فهذا يعد اتجاه واحد ، أما في حال كان تأثير المتغير غير ثابت فيطلق عليه اختبار باتجاهين .
وفي الختام نرجو أن نكون وفقنا في إيضاح الأسس التي تساعد الباحث على اختيار الأسلوب الإحصائي الذي يناسب بحثه العلمي .

ابقى على تواصل معنا ... نحن بخدمتك