• 00962799881441
  • 00962790577937
  • support@bts-academy.com
رسالة الماجستير والدكتوراه معاييرهما وشروطهما وكيفية كتابتهما ومناقشتهما

رسالة الماجستير والدكتوراه معاييرهما وشروطهما وكيفية كتابتهما ومناقشتهما

رسالة الماجستير والدكتوراه معاييرهما وشروطهما وكيفية كتابتهما ومناقشتهما

يعد وصول الطالب لمرحلة الدراسات العليا من أهم الأهداف التي يسعى إليها خلال دراسات البكالوريوس ، حيث يحلم بنيل شهادة أو أكثر من الشهادات العليا ، لذلك تجده يعمل بكل طاقته خلال مراحل الدراسة .
وتتضمن الدراسات العليا شهادتي الماجستير والدكتوراه، ولا يحق للطالب أن يدرس الدكتور في حال لم يدرس الماجستير ، أي أن الماجستير هي جسر العبور للطالب بين مرحلة البكالوريوس ومرحلة الدكتوراه .
وتعد كتابة رسالة الماجستير والدكتوراه أمر متشابها بنظر عدد من الناس ، لكن الواقع يقول غير ذلك ، فعلى الرغم من وجود تشابه في عدد من النقاط ، وهذا أمر طبيعي يعود لكون رسالة الماجستير هي بمثابة التدريب على كيفية كتابة رسالة الدكتوراه ، ولو كانت رسالة الماجستير تماثل رسالة الدكتوراه لما كان هناك داعي لوجود هذه الدرجة العلمية .
ورسالة الماجستير والدكتوراه هي عبارة عن بحوث علمية يقوم بها الطالب بهدف الحصول على الشهادة ، ويقدم من خلال بحثه معلومات جديدة للبحث العلمي قد تكون من إبداعه الشخصي ، أو يكمل أبحاث علمية لطلاب وعلماء آخرين ، أو قد يؤكد صحة بعض المعلومات الواردة في بعض الأبحاث العلمية أو ينفي صحتها بالأدلة .
ونظرا لأهمية رسالة الماجستير والدكتوراه قررنا تخصيص هذا المقال للحديث عن كيفية كتابة رسالة الماجستير والدكتوراه ، وكيفية مناقشة هذه الرسائل ، بالإضافة إلى أبرز الفروق بينهما .
خطوات كتابة رسالة الماجستير والدكتوراه 
تحديد موضوع رسالة الماجستير والدكتوراه : 
في البداية يجب على الباحث تحديد الموضوع الذي سيقوم ببحثه في رسالة الماجستير أو الدكتوراه الخاصة به .
يجب أن يبحث عن موضوع يحبه ويرغب في الاطلاع عليه ومعرفة كافة تفاصيله .
يجب على الباحث أن يحدد على ورقة خارجية عنوانين عدد من المواضيع التي سيبحث فيها ، ومن ثم يختار الموضوع الذي يراه مناسبا لرسالته.
عند اختيار موضوع رسالة الماجستير أو الدكتوراه يجب على الباحث أن يتأكد من توافر المصادر والمراجع الكافية للبحث العلمي .
اختيار الدكتور المشرف على رسالة الماجستير والدكتوراه :
يعد اختيار الدكتور المشرف على رسالة الماجستير والدكتوراه من الأمور التي يجب على الطالب اعطائها أهمية كبرى.
يجب أن تطلب من أحد الدكاترة الإشراف على رسالتك .
لكن يجب عليك أن تتأكد من امتلاك هذا الدكتور للوقت الكافي للإشراف على رسالتك العلمية .
في حال كان الدكتور الذي اخترته للإشراف على رسالتك مشغولا فهذا يعني أن رسالتك ستأخذ وقتا أطول حتى تنتهي .
اختيار عنوان رسالة الماجستير والدكتوراه : 
يعد اختيار عنوان رسالة الماجستير والدكتوراه من أكثر الأمور التي تقلق الباحث ، وتجعله يقع في حيرة من أمره .
يفضل أن يختار الطالب عنوان رسالته العلمية بعد أن ينجز هذه الرسالة .
يجب أن يكون العنوان واضحا ، بلغة بسيطة ، سهل الحفظ وغير طويل .
يجب أن يكون العنوان محفزا للقارئ للولوج إلى أعماق الرسالة العلمية .
يجب أن يكون عنوان رسالة الماجستير والدكتوراه مناسبا للمعلومات الموجودة في داخل الرسالة .
جمع المصادر والمراجع المتعلقة برسالة الماجستير والدكتوراه والاطلاع عليها :
بعد أن يقوم  الباحث بتحديد موضوع دراسته يجب عليه أن يبدأ بالاطلاع على هذا الموضوع من خلال المصادر والمراجع الموجودة لهذا الموضوع .
كلما كانت المصادر والمراجع أكبر كلما كانت الرسالة أنجح ، وذلك لأن الباحث يكون قد اطلع على الموضوع من كافة جوانبه .
يجب أن يكون عدد المصادر والمراجع التي يعود إليها الطالب في رسالة الدكتوراه أكثر من رسالة الماجستير.

 كتابة خطة البحث ومنهج البحث لرسالة الماجستير والدكتوراه :
بعد أن يكون الباحث قد اطلع على كافة المعلومات المتعلقة برسالة الماجستير والدكتوراه يبدأ بوضع خطة البحث .
حيث يجب عليه تقسيم رسالة الماجستير والدكتوراه على ورقة مسودة إلى المقدمة والفصول الرئيسية ، والعناوين الفرعية ، والخاتمة ، وقائمة المصادر والمراجع .
ومن يقوم بتحديد زمن معين لكل مرحلة من مراحل الرسالة ، ويساعد تحديد الزمن على التزام الباحث بموعد التسليم الرسالة ، كما أن هذه الطريقة لا تجعل الوقت يتدارك الباحث .
المخطط العام الذي يجب على الباحث أن يتبعه في رسالة الماجستير والدكتوراه هو كالتالي : 
ملخص الموضوع الرئيسي .
الشكر والتقدير .
المحتويات .
قائمة الأشكال .
قائمة الجداول .
قائمة المختصرات .
قائمة الرموز .
الباب الأول والذي يتضمن المقدمة ، مشكلة البحث ، الأعمال والدراسات ، وأهداف ومبررات البحث .
الباب الثاني : ويتضمن منهجية البحث .
الباب الثالث :نتائج البحث والتحليل .
الباب الرابع : التوصيات .
قائمة المصادر والمراجع .
المحلق .
يجب أن يختار الباحث منهج البحث الذي يتلاءم مع رسالة الماجستير والدكتوراه التي يقوم بكتابتها.
لا تكتب ملخص ومقدمة رسالة الماجستير والدكتوراه إلا بعد أن تنتهي من كتابتها .
لا تكتب في خاتمة رسالة الماجستير والدكتوراه فكرة جديدة لم تكون موجودة ضمن الرسالة، وإلا فسوف تضطر لمناقشتها .
اعط أهمية كبيرة في رسالتك للدراسات السابقة ، وتأكد من صحة المصادر التي تعود إليها .
ترتيب المصادر والمراجع : 
يجب على الباحث أن يعلم أن الفرق بين المصادر والمراجع .
يجب على الباحث أن يتبع أساليب التوثيق بحسب الأحرف الأبجدية .
يوجد هناك عدة طرق للتوثيق المصادر والمراجع يستطيع الباحث اختيار الطريقة التي تناسبه منها .
كيفية تنسيق رسالة الماجستير والدكتوراه 
يعد تنسيق رسائل الماجستير والدكتوراه من الأمور التي تشغل بال الباحثين كثيرا ، لكن يوجد هناك عدد من الطرق التي تتبعها الجامعات في تنسيق رسالة الماجستير والدكتوراه ، وفيما يلي سوف نتعرف على هذه الطرق : 
الورق المستخدم في رسائل الماجستير والدكتوراه مقاسه A-4  ، ووزنه 80 غرام .
يتم تجليد البحث بتجليد حلزوني بلاستيكي أبيض اللون .
يتم اختيار اللون الأسود للغلاف لرسالة الماجستير، واللون البني لرسالة الدكتوراه .
تتم كتابة رسالة الماجستير والدكتوراه على الكمبيوتر بخط  حجمه 12 .
عناوين الأبواب توضع في منتصف الصفحة وتكتب بخط أسود عريض حجمه 18 .
العناوين الرئيسية تكتب بخط عريض مقاس 14 .
العناوين الفرعية تكتب بخط عريض مقاس 14. 
العناوين الجانبية تكتب بخط عريض مقاس 12 .
الجداول تكتب بخط عريض مقاس 12 .
الكتابة تحت الأشكال تتم أيضا بخط عريض مقاس 12 .
مسافة الهوامش هي 3 سم من اليمين ، و2 سم من اليسار للرسائل العربية ، ويعكس الأمر في حال كانت الرسالة باللغة الإنكليزية .
ترقم الصفحات في رسائل الماجستير والدكتوراه المكتوبة باللغة العربية في  أعلى الصفحة من الجهة اليسرى في حال كانت الكتابة على وجه واحد ، أما في حال كانت الكتابة على وجهين فيكون الترقيم في منتصف أسفل الصفحة .
ترقم الصفحات في رسائل الماجستير والدكتوراه المكتوبة باللغة بالإنكليزية في أعلى الصفحة من الجهة اليمنى ، وفي حال كانت الكتابة على وجهين يكون الترقيم في منتصف أسفل الصفحة .
يصمم غلاف رسالة الماجستير والدكتوراه على الشكل التالي: أولا يوضع شعار الجامعة في أعلى الغلاف من الجهة اليمنى يليه اسم الجامعة ، ومن ثم اسم الكلية، ومن ثم كلمة الدراسات العليا، ومن ثم اسم القسم ، ثانيا يوضع عنوان رسالة الماجستير أو الدكتوراه في منتصف الجزء العلوي من الغلاف ويكتب تحته أعدت هذه الدراسة لنيل درجة الماجستير أو الدكتوراه ويذكر اسم القسم وتحته اسم الطالب ، وتحته اسم المشرف على الرسالة ، وتحته التاريخ .
أما تنسيق المحتويات داخل الرسالة فيتم بالشكل التالي : 
الإهداء : وبإمكان الطالب أن يخصص له صفحة واحدة ، ويعد هذا الأمر اختياريا بالنسبة للطالب .
صفحة الشكر والتقدير : ويجب أن تكون مختصرة .
صفحة الملخص : ويجب أن يكون الملخص مختصر ولا يتجاوز 400 كلمة .
قائمة المحتويات : ويجب أن تضم قائمة المحتويات على أبواب الرسالة ، وفصولها ، ويجب أن يبدأ كل فصل أو قسم بصفحة جديدة ، ويجب ان توضع في بداية كل فصل ورقة ملونة يكتب فيها بالخط العريض كلمة الفصل ورقمه .
قائمة الجداول .
قائمة الأشكال .
تعريف المختصرات .
قائمة المصادر والمراجع .
وبذلك تكون رسالة الماجستير والدكتوراه جاهزة للطباعة والمناقشة .
شروط كتابة رسالة الماجستير والدكتوراه 
لكتابة رسالة الماجستير والدكتوراه عدد من الشروط التي يجب على الباحث أن يلتزم بها ومن هذه الشروط : 
أن يكون الموضوع الذي يقوم الطالب بالبحث فيه مفيدا للعلم ، وسيقدم معلومات جديدة لم تكن معروفة من قبل ، أن الباحث سيقدم إضافة جديدة.
يجب أن يقوم الباحث خلال رسالته بتحليل النتائج التي يتوصل إليها، ويتحقق من صحتها، كما يجب عليه أن يتأكد من صحة الدراسات السابقة التي عاد إليها خلال رسالته .
يجب على الباحث أن يقوم بتحليل منهج البحث الذي استخدمه في رسالة الماجستير والدكتوراه .
يجب أن يتأكد الباحث من أن المراجع التي قام بالرجوع إليها تم توثيقها في المجلات العلمية .
يجب أن تحقق رسالته الأهداف التي يطرحها في البداية .
يجب أن يقارن الباحث بين نتائج دراسته ونتائج الرسائل السابقة .
يجب أن يقوم الباحث بكتابة ملخص يبين أهمية الرسالة ، والنتائج التي تترتب على تطبيقها .
معايير كتابة رسالة الماجستير والدكتوراه 
لكتابة رسالة الماجستير والدكتوراه التي يجب على الباحث الالتزام بها وتطبيقها، ومن هذه المعايير :
يجب أن يلتزم الباحث بالأمانة العلمية ، فلا يقتبس دون أن يوثق لكي لا يسرق مجهود الآخرين ، كما عليه أن يحرص على ألا تتجاوز نسبة الاقتباس النسبة المسموحة .
يجب أن يتحلى الباحث بالموضوعية ، وفلا ينحاز إلى رأيه ويهمش باقي الآراء .
يفضل أن يكون أسلوبه واضحا خاليا من الأخطاء اللغوية والإملائية ، كما يفضل أن يستخدم الجمل القصيرة .
يجب أن يتبع أسلوب التوثيق العلمي في كتابة المصادر والمراجع .
الإشارة إلى المرجع ، وذلك من خلال وضع رقم المرجع بين قوسين في المكان الذي يتواجد فيه .
يجب على الباحث أن يبتعد كل البعد عن النسخ واللصق في كافة مراحل رسالته ، وبخاصة في رسم الجداول والأشكال .
يجب أن يلتزم بحجم الخط المحدد لرسالة الماجستير والدكتوراه ، والذي ذكرناه سابقا .
يجب أن يقوم بترك سطر فراغ بين الفقرات ، وبعد الأشكال والجداول .
يجب أن تبدأ كل فقرة بفراغ يعادل حرفا أو حرفين .
في حال التزام الباحث بهذه المعايير فإنه سيصل برسالته إلى بر الأمان .
الفرق بين رسالة الماجستير ورسالة الدكتوراه :
على الرغم من تشابه رسالة الماجستير والدكتوراه في عدد من الأمور إلا أن هناك اختلاف كبير بينهما ، وفيما يلي سوف نقوم بعرض أبرز نقاط الاختلاف بين رسالة الماجستير والدكتوراه :
درجة الماجستير يقدم الطالب فيها بحثا علميا يدعى الرسالة ، أما في درجة الدكتوراه يطلق على هذا البحث اسم الأطروحة .
لا يستطيع الطالب الحصول على درجة الدكتوراه إلا بعد أن يحصل على درجة الماجستير، وهذا يعني أن درجة الدكتوراه أعلى قيمة من درجة الماجستير .
تعد رسالة الماجستير بمثابة الدورة التدريبية للباحث وذلك لكي يكون مستعدا للقيام ببحث الدكتوراه .
تتراوح مدة دراسة الماجستير بين سنتين إلى ثلاث سنوات بحسب الاختصاص والجامعة، بينما تتراوح مدة دراسة الدكتوراه بين ثلاث إلى خمس سنوات .
يختلف حجم رسالة الماجستير عن رسالة الدكتوراه ، فعدد صفحات رسالة الماجستير هو 150 صفحة ، بينما لا يقل عدد صفحات أطروحة الدكتوراه عن 250 صفحة .
عدد أعضاء لجنة المناقشة لرسالة الماجستير هو ثلاثة أعضاء ، بينما يبلغ عدد أعضاء لجنة المناقشة لأطروحة الدكتوراه خمسة أعضاء ، ويكون أحد الأعضاء من خارج الجامعة .
يتم عرض أطروحة الدكتوراه قبل تسليمها للجنة المناقشة على أحد المختصين ، وذلك لكي يتم فحص الرسالة ، والتأكد من عدم  وجود السرقة الأدبية ، وعدم زيادة الاقتباسات عن الحد المسموح به ، بينما لا يعد هذا ضروريا بالنسبة لرسالة الماجستير ، وإن كانت بعض الجامعات تطبقه .
تعد أطروحة الدكتوراه بمثابة الاختبار للطالب للتأكد من قدرته على إجراء البحث العلمي لوحده ، ويعد حصوله على شهادة الدكتوراه بمثابة حصوله على رخصة إجراء الأبحاث العلمية .
تحتاج أطروحة الدكتوراه إلى أن يعود الباحث إلى عدد كبير من المصادر والمراجع يفوق العدد الذي تحتاجه رسالة الماجستير.
في رسالة الماجستير يستطيع الباحث العودة إلى رسائل الماجستير السابقة والاستفادة منها، بينما لا يمكن هذا الأمر في أطروحة الدكتوراه .
كيف تنقد رسالة الماجستير والدكتوراه : 
لا يعد نقد رسالة الماجستير والدكتوراه بالأمر السهل ، وذلك لأن الناقد يجب عليه تتبع الأخطاء والإيجابيات وليس الأخطاء فقط ، كما عليه أن يلتزم الحياد والموضوعية ، وينقد نقدا بناء لا نقدا هداما ، وفيما يلي سوف نقوم بالحديث عن كيفية نقد رسالة الماجستير والدكتوراه : 
نقد عنوان الرسالة : حيث يناقش الناقد مناسبة العنوان لموضوع الرسالة ، وهل كان العنوان طويلا أم قصيرا ، سهل الحفظ أم صعب ، واضحا أم غامضا ؟ .
نقد مشكلة الدراسة : ويتم مناقشة قدرة الباحث على مناقشة مشكلة دراسته بنجاح ، فهل استطاع الباحث التوصل إلى مشكلة البحث ، وهل استطاع وضع الفرضيات الملائمة ، والإجابة عنها بالشكل المطلوب ، وهل كانت طريقة عرضه للإطار النظري صحيحة ، وهل كانت أسئلة الدراسة متفقة مع الفرضيات .
نقد أسئلة متغيرات ومحددات الدراسة : ويتم ذلك من خلال مناقشة طرح الباحث لأسئلة متغيرات الدراسة ،وهل كان هذا الطرح ناجحا، وما استطاع الباحث استخدام المحددات التي تتناسب مع بحثه ، وهل كانت هذه المحددات زمانية أو مكانية أو موضوعية .
ضبط متغيرات الدراسة وتعريفها : هل كان الباحث قادرا على أن يضبط متغيرات الدراسة في رسالة الماجستير أو الدكتوراه التي أعدها  ، وهل كان قدرا على تعريفها بالشكل الصحيح .
نقد الدراسات السابقة : حيث تتم مناقشة كيفية تناول الباحث للدراسات السابقة في بحثه العلمي ، والطريقة التي اتبعها للربط بين الإطار النظري والدراسات السابقة ، وكيفية عرضه للدراسات السابقة ، مع تبيان المصادر التي رجع إلى الباحث أكانت مصادر أولية أم ثانوية .
نقد عينة ومجتمع الدراسة : وهنا تتم مناقشة الطريقة التي اتبعها الباحث لاختيار عينة الدراسة ، وهل كانت هذه الطريقة ملائمة مع خصائص المجتمع الذي يقوم الباحث بدراسته ، وهل كانت هذه العينة تمثل مجتمع الدراسة ، وهل كان حجم هذه العينة مناسبا للدراسة بحيث تعطي نتائج واقعية .
نقد تنسيق الرسالة : هل كان الباحث ناجحا في تنسيق رسالته ، وهل اتبع الأسس المتعبة في الجامعات العالمية .
نقد أدوات القياس : هل استخدم الباحث في رسالته أدوات قياس تتناسب مع رسالته ، وهل أعطت هذه الأدوات نتيجة ، وهل تأكد الباحث من صدق وثبات الأداة التي استخدمها في بحثه العلمي .
نقد طريقة جمع البيانات : هل كان الباحث دقيقا في جمع بياناته ، وهل كان موضوعيا ، والتزم الحياد ، وابتعد عن أهوائه الشخصية. 
نقد نتائج الدراسة وطريقة عرضها : هل  قام الباحث بعرض نتائجه بطريقة صحيحة ، وهل كان أسلوب العرض مقنعا، وهل استخدم الجداول في عرضه للنتائج ، وهل قامت نتائج الدراسة بالإجابة عن كل الأسئلة الغامضة في البحث العلمي ، وهل كان تفسير الباحث لنتائجه تفسيرا منطقيا ؟ .
وهكذا نرى أن رسالة الماجستير و أطروحة الدكتوراه من أهم الرسائل العلمية التي تقدم للبحث العلمي أبحاثا جديدة ودراسات مفيدة ، بالإضافة إلى ذلك فهي تساعد الطالب على تحقيق أحلامه وآماله في الحصول على الشهادات العلمية .
وفي الختام نرجو أن نكون وفقنا في عرض رسالة الماجستير والدكتوراه ومعاييرهما ، وشروطهما ، وكيفية كتابتهما ونقدهما ، وما هي أبرز الفروق بينهما ، وبالتالي قدمنا لكم معلومات مهمة تساعدكم على كتابة رسالة ماجستير وأطروحة دكتوراه ناجحة .

ابقى على تواصل معنا ... نحن بخدمتك