• 00962799881441
  • 00962790577937
  • support@bts-academy.com
كيفية تحديد منهجية الدراسة وأدواتها ؟

 

كيفية تحديد منهجية الدراسة وأدواتها ؟

 

كيفية تحديد منهجية الدراسة وأدواتها ؟

 

تلعب منهجية الدراسة دورا كبيرا في البحث العلمي ، لذلك يجب على الباحث أن يكون حريصا على اختيار منهجية الدراسة الخاصة ببحثه بدقة كبيرة ،  وقد يقع عدد من الباحثين في هذه المشكلة ، حيث يجدون صعوبة في اختيار منهجية البحث الخاصة بأبحاثهم ، وذلك نظرا لتعدد المناهج وتنوعها ، حيث نجد المنهج الوصفي ، المنهج التاريخي ، المنهج الاجتماعي وغيرها من مناهج البحث المختلفة .
وتعرف منهجية البحث بأنها عدد من الخطوات التي يقوم بها الباحث تبدأ من ملاحظة الظاهرة ، ثم تحديد المشكلة ، والقيام بالتجارب ، بعدها يقوم الباحث بوضع الفروض حول الحقائق التي سيبحث عنها في مجال بحثه ، وفي النهاية يصل إلى النتيجة النهائية من بحثه ، وبالتالي إما إضافة شيء جديد للبحث ، أو إثبات عدم صحة الفرضيات .


 وفي هذا المقال سنقوم بتوضيح كيفية تحديد منهجية البحث ، وماهي الأدوات المناسبة لها .


كيفية تحديد منهجية البحث ؟


لتحديد المنهج المناسب للبحث يجب على الباحث أن يملك اطلاعا كاملا على كافة مناهج البحث المختلفة ، وأن يعي كيفية استخدام كل منهج من هذه المناهج ، وفيما يلي سنقوم بتقديم لمحة عن مناهج البحث والتي من خلالها يستطيع الباحث تحديد منهجية البحث المناسبة لبحثه :


المنهج الوصفي : وإن الهدف الأساسي من هذا المنهج هو جمع الحقائق والظواهر كما هي موجودة على أرض الواقع ودراستها ، ويستخدم هذا المنهج الأساليب الكمية والكيفية في الدراسة ، ومن خلال دراسته يقدم تنبؤاته لمستقبل هذه الدراسة .
المنهج الاجتماعي :  ومن خلال هذا المنهج يتم عرض حالة الأفراد والجماعات والمنظمات ضمن حالة معينة ، ويحاول تأمين كم كافي من المعلومات ، لكي يصل إلى فهم كامل وشامل للظاهرة في الماضي والحاضر ، والمستقبل .
المنهج التجريبي : وهو منهج علمي يهدف إلى دراسة الحالة من خلال القيام بعدد من التجارب للوصول إلى الحقيقة ، ويتميز هذا المنهج بوجود مجموعة تجريبية ، ومجموعة ضابطة لتضبط نتائج التجربة .
منهج دراسة الحالة : ويساهم هذا المنهج بجمع البيانات والمعلومات من أي مصدر كان وبالتالي فإنه يحقق إمكانية الحصول على معلومات وكافية ووافية عن الحالة المدروسة ، ويفضل استخدام هذا المنهج عندما يريد الباحث دراسة الحالة بشكل شامل ، وعندما يريد الباحث الحصول على حقائق تتعلق بعدد من الظروف التي تحيط موقف اجتماعي معين .


وفي الختام نرى أن معرفة الباحث واطلاعه على  مناهج البحث المختلفة يساعد على اختيار منهجية الدراسة والأدوات المناسبة لها ، لذلك يجب على جميع الباحثين دراسة مناهج لبحث ليختاروا المنهج الذي يصل ببحثهم نحو بر الأمان .

 

للمساعدة تواصل عبر خدمة إعداد منهجية رسائل الماجستير والدكتوراة . 

 

 

ابقى على تواصل معنا ... نحن بخدمتك