• 00962799881441
  • 00962790577937
  • support@bts-academy.com
كيفية إعداد الإطار العام للبحث العلمي

كيفية إعداد الإطار العام للبحث العلمي

كيفية إعداد الإطار العام للبحث العلمي

يعد إعداد الإطار العام للبحث العلمي من أهم الأمور التي تساعد الباحث على كتابة بحث علمي سليم ، وهو أيضا القالب الذي يساعد الباحث على كتابة بحثه وفق خطة مبينة وواضحة ، فيصل بالبحث نحو بر الأمان .

ويعد الإطار العام للبحث أحد أهم الأجزاء الموجودة في البحث العلمي، ولن تكون رسالة الماجستير ناجحة بدونه، ويطلق على الإطار العام للبحث العلمي تسميات عديدة منها جدول المحتوى، المقدمة، وللإطار العام للبحث العلمي قواعد خاصة يجب على الباحث أن يحرص على كتابتها، كما يجب أن يحرص الباحث على كتابة العناوين الفرعية للإطار العام لرسالته  العلمية.

وللبحوث العلمية إطار عام  و موحد يجب على الباحث الاطلاع عليه واتباعه في بحثه العلمي ، وتعد مسألة إعداد الإطار العالم للبحث العلمي من أكثر المشكلات التي تواجه الباحث ، وفي رحاب هذا المقال سنتحدث عن كيفية إعداد الإطار العام للبحث العلمي .

 

الإطار العام للبحث العلمي

  1. العنوان : يشكل العنوان جزءا هاما من الإطار العام للبحث ، ويجب أن يكون واضحا و دقيقا ، ولا يجب أن يكون طويلا جدا ، كما يجب أن يحرص الباحث على توفير كافة شروط العنوان الجيد، حيث يجب أن يكون العنوان جذابا، واضحا، خاليا من الكلمات الخاطئة والأخطاء، يدفع الطالب إلى الولوج إلى البحث العلمي والاطلاع عليه، كما يجب أن يحرص الباحث على ألا يزيد طول العنوان عن خمس عشرة كلمة، وألا يقل عن خمس كلمات، كما يجب أن يكون العنوان مناسبا للبحث العلمي، ومصاغا بأسلوب قوي ومميز.
  2. المقدمة : تعد المقدمة من المكونات للإطار العام للبحث العلمي ، وتعطي المقدمة القارئ لمحة  عامة عن  موضوع البحث العلمي ، وتتضمن المقدمة الإطار النظري و الدراسات السابقة ، حيث تشكل الدراسات السابقة جزءا منها ، وتضمن المقدمة مشكلة الدراسة ، أهدافها ، وفرضياتها ، ويجب أن يحرص الباحث على كتابة المقدمة بأسلوب قوي ومترابط بحيث تكون خالية من الأخطاء الإملائية والنحوية، كما يجب أن يحرص على أن تقدم المقدمة لمحة عامة عن موضوع الدراسة، بحيث يكون القارئ قادرا من خلالها على التعرف على كافة مكونات البحث وبالتالي يستطيع اتخاذ قراره في إكمال قراءة البحث العلمي أو عدم إكماله.
  3. أهداف البحث : وهي الأسباب والدوافع التي جعلت الكاتب يختار موضوع البحث  ليقوم بدراسته ، ويجب أن يحرص الباحث على كتابة الأهداف بلغة سليمة وبأسلوب واضح، كما يجب أن تكون أهداف البحث العلمي مرتبطة ارتباطا وثيقا بالبحث العلمي الذي يقوم به الباحث، كما يجب أن تكون هذه الأهداف منطقية وقابلة للتحقيق، وإلا فإنها لن تقدم أي إضافة للبحث العلمي، بل ستجعل الباحث يهدر وقته دون جدوى.
  4. منهجية البحث : وهي المنهج الذي يختاره الباحث لكتابة بحثه ، ويجب أن يختاره بحذر ودقة ، ويوجد عدد من المنهاج المستخدمة في البحث العلمي ، ومن أبرز هذه المناهج : المنهج الاستقرائي ، المنهج الوصفي ، المنهج الاجتماعي ، المنهج الاستدلالي ، والمنهج التاريخي ، ويعد اختيار الباحث لمنهج البحث الخاطئ من الأسباب التي تؤدي إلى فشله في البحث العلمي، وحصوله على نتائج خاطئة.
  5. مخطط البحث : ويتضمن هذا الخطط الأبواب والفصول والمباحث التي سيشملها البحث العلمي  ، ويضاف إلى  ذلك الخاتمة ، التوصيات ، الملاحق ،و المصادر والمراجع ، حيث يعبر الباحث في الخاتمة عن رأيه بالبحث ،وعن الأشياء الجديدة والمبتكرة التي قدمها بحثه ، أما التوصيات فهي  عبارة عن توصية الباحث بنشر البحث الذي قام بدراسته ، أو الاستمرار في دراسته وتحسينه ، وإضافة أشياء جديدة عليه ، بينما تتضمن الملاحق الوثائق غي المنشورة ، الصور ، الخرائط ، الرسوم البيانية ، الاستبانات ، الجداول ، والمصطلحات ، ويجب أن تكون الرسوم البيانية باللونين الأبيض والأسود ، كما يجب على الباحث ترقيمها بشكل متسلسل ، ويقوم بكتابة العناوين فوقها ، أما بالنسبة للجداول فإن الملاحظات التوضيحية تكتب تحتها ، وعليه أن يقوم بترتيب مصادر ومراجع بحثه باستخدام طريقة من طرق ترتيب المصادر والمراجع المتبعة في البحوث العلمية .

 

ما هي مواصفات الإطار العالم للبحث العلمي؟

  1. للإطار العام للبحث العلمي مواصفات عديدة منها التكامل، حيث يجب أن يكون الإطار العام للبحث العلمي إطارا متكاملا، فلا يجب على الباحث أن يقوم بإهمال الخطوط الرئيسية كالعناوين الرئيسية والفرعية، كما يجب على الطالب أن يقدم الإطار العام للبحث العلمي المعرفة الكاملة حول المشكلة التي تتناولها الرسالة العلمي.
  2. كما يجب على الباحث أن يولي عناية كبيرة لفصل المقدمة، حيث يجب عليه أن يقوم بمناقشة الخطة مع اللجنة المشرفة على البحث العلمي.
  3. يجب أن يحرص الباحث على ألا يقل عدد صفحات الإطار العام عن العشر صفحات، لذلك يجب أن يكون الباحث قادرا على جمع كافة المعلومات المتعلقة بالرسالة ومفاهيمها، بالإضافة إلى عناوين الأقسام.

 

وهكذا نرى أن الإطار العام للبحث العلمي يساعد الباحث على ترتيب بحثه وأفكاره بشكل سليم ، ويعد التزام الباحث به أمر يساعد الباحث على كتابة بحث علمي ناجح .

للمساعدة في كتابة الإطار العام للدراسة تواصل عبر خدمة إعداد خطة البحث / المقترح البحثي

ابقى على تواصل معنا ... نحن بخدمتك